أعلن رئيس الشؤون الدينية أرباش عن تكلفة الأضحية بالوكالة لعام 2022

3 يونيو 2022 يونيو 10th, 2022

أعلن رئيس الشؤون الدينية الأستاذ الدكتور علي أرباش أن وقف الديانة التركي حدد سعر الأضحية بالوكالة لعام 2022 بمبلغ 2250 ليرة تركية داخل تركيا و1800 ليرة تركية خارج تركيا

بالتعاون بين رئاسة الشؤون الدينية ووقف الديانة التركي انعقد “اجتماع التعريف بمنظمة الأضحية بالوكالة لعام 2022″، الذي عقد بمشاركة رئيس الشؤون الدينية ورئيس مجلس أمناء وقف الديانة التركي علي أرباش.

وقد تحدث رئيس الشؤون الدينية أرباش في الاجتماع الذي عقد في رئاسة الشؤون الدينية، وقال: “إن عبادة الأضحية هي عبادة مستمرة منذ سيدنا آدم عليه السلام، وهي دليل على رغبة المؤمنين في التقرب إلى الله تعالى.”

وذكر الرئيس أرباش أن الأضحية هي تعبير عن الوفاء والتسليم لله تعالى، وأشار إلى أن أجر عبادة الأضاحي التي تكون بحسن نية وإخلاص هو التقرب إلى الله جل وعلا، وتابع قائلاً:

“إن الأضحية هي عبادة لها بعد اجتماعي؛ وهي وسيلة لنيل رحمة الله وكسب رضاه. وتتسم عبادة الأضاحي بحِكم ومنافع كثيرة للفرد والمجتمع، ولها جانب هام يتيح ترسيخ الأخوّة بين المؤمنين ويمكّن من تنمية وعي المشاركة والتعاون والتضامن بين الناس. وفي هذا النحو فالأضحية هي المشاركة في سبيل الله. وهي عبادة تقربنا من بعضنا البعض من خلال مشاركة. والتبرع بالأضحية وتوزيعها في سبيل الله هي من أخلاق النبي المثلى وهي سنة تركها لنا.”

وذكر الرئيس أرباش أنه من الماضي إلى يومنا هذا، تبنى المسلمون مشاركة أضحياتهم مع المحتاجين كجزء من عبادة الأضاحي وكسلوك نبوي، وأوضح أن رئاسة الشؤون الدينية ووقف الديانة التركي ومنذ تأسيسهم استمروا في تقديم الخدمات من أجل أن يحل الخير والإحسان والسلام على البشرية عامة وأمتنا خاصة.

“أصبح وقف الديانة التركي مؤسسة ترمز للخير”

وأشار الرئيس أرباش إلى أن وقف الديانة التركي الذي انطلق إيمانا منه بأن “الخير سيغير العالم”، أصبح مؤسسة ترمز للخير في بلادنا وفي جميع أنحاء العالم، حيث قال:

“إن وقف الديانة التركي يمد يد أمتنا الكريمة لكل من يحتاج العون في هذا العالم بغض النظر عن معتقده أو أيديولوجيته. فهو يعمل في العديد من المجالات من التعليم إلى المأوى ومن الغذاء إلى المساعدة الاجتماعية ومن دور الأيتام إلى بناء المساجد. وهو يسعى في كل أرجاء العالم لمساعدة الضعفاء والمحتاجين الذين تعرضوا للكوارث والاحتلال والحروب وخاصة الأقليات المسلمة.

ومن ناحية أخرى فإن رئاسة الشؤون الدينية وفي إطار واجبها في ’تنفيذ الأعمال المتعلقة بأساسيات العبادة‘، وكما هو الحال في سائر المواضيع، فهي تقوم بإرشاد وتوجيه الأمة فيما يتعلق بالمعلومات حول أمر الله تعالى في عبادة الأضحية وكيفية ممارستها، وستواصل دائما تقديم المزيد من الإرشاد والتوجيه. وهي تقدم خدماتها حتى يتمكن جميع المواطنين القادرين على ذبح الأضاحي من أداء هذه العبادة الفريدة بأكثر الطرق دقة وأمانا.”

“هدفنا تعزيز أواصر الأخوة”

وصرح الرئيس أرباش أن رئاسة الشؤون الدينية وبالاشتراك مع وقف الديانة التركي يقومون ومنذ عام 1993، بتنظيم ذبح الأضاحي بالوكالة بلا أي انقطاع وبكل دقة وحساسية، وقال: “إن هدفنا هو مساعدة المواطنين الذين يرغبون بأداء عبادة الأضحية بالوكالة، والتأكد من أن عبادة الأضاحي تتم وفقاً للمبادئ الدينية وأن يتم تحقيق البعد الاجتماعي لها على أفضل وجه. ومشاركة بهجة وسعادة العيد مع المزيد من إخواننا من خلال إيصال لحوم الأضاحي إلى المزيد من المحتاجين وتعزيز أواصر الأخوة مع المظلومين والضحايا والمحتاجين.”

وشدد الرئيس أرباش على أن وقف الديانة التركي يقوم بتقديم خدماته بطريقة شفافة للغاية، وقال: “إنه يتابع بدقة كل مرحلة من مراحل تنظيم الذبح، من تلقي التبرعات وحتى ذبح الأضاحي وتوزيعها. كما يتم ذبح الأضاحي تحت إشراف رجال الدين العاملين في رئاسة الشؤون الدينية والمتطوعين في والوقف، من خلال قراءة أسماء الموكِلين واحدا تلو الآخر.”

“نسعى من أجل زيادة الخير والإحسان”

وأوضح الرئيس أرباش أن خدمات تنظيم ذبح الأضاحي بالوكالة تتم بالتعاون مع مكاتب الإفتاء في تركيا وفي خارج تركيا مع السفارات والمستشاريات والملحقيات والتنسيقيات والإدارات الدينية والمؤسسات المحلية في البلدان ذات الصلة، وصرح أنهم يعملون على زيادة الخير والإحسان من أقصى تركيا إلى أقصى دول العالم، وتابع بقوله:

“في هذا الخصوص أود أن أؤكد أنه لدينا إمكانيات كبيرة تتجسد في الموارد البشرية التي تتصف بالإخلاص والعزيمة والفداء، كما أن إمكانيات الخدمات والحساسيات التي تتمتع بها رئاسة الشؤون الدينية ووقف الديانة التركي لها دور فعال في زيادة عدد من يقوم بأداء عبادة ذبح الأضاحي بالوكالة زيادة منتظمة في كل عام.”

وذكر الرئيس أرباش بأنه خلال 28 عامًا قاموا بذبح ما يقارب 3.391.173 أضحية داخل تركيا وفي العديد من المناطق الجغرافية المختلفة واستطاعوا مد يد الأمة المحسنة لملايين الأشخاص المحتاجين، وتابع حديثه على النحو التالي:

“لقد قمنا بالعام الماضي بذبح 589.136 أضحية وُكِّلَ بها وقف الديانة التركي في 403 نقطة داخل البلاد وفي 339 منطقة ضمن 77 دولة في الخارج، وكنا والحمد لله وسيلة لأن يعيش الناس المحتاجون بهجة العيد. وهنا وبحضوركم أود أن أقدم جزيل الشكر لمفتي الشؤون الدينية والأئمة والخطباء والمؤذنين والمعلمين والمدرسين بجميع المناصب وأعضاء الرئاسة وإخواننا العاملين في دور الإفتاء والمعلمين في دور تحفيظ القرآن وجميع الأعضاء والمتطوعين العاملين في رئاسة الشؤون الدينية ووقف الديانة التركي الذين تحملوا مسؤولية كبيرة في هذه العملية.”

“نهدف للوصول لأكثر من 25 مليون محتاج هذا العام”

وذكر الرئيس أرباش أنهم يهدفون للوصول إلى أكثر من 25 مليون شخص محتاج هذا العام بفضل منظمة ذبح الأضاحي بالوكالة التي تم تنظيمها تحت شعار “تقرب من أخوتك بمشاركة أضحيتك”، حيث قال: “إننا نخطط لمد يد عون أمتنا لإخواننا المضطهدين والمحتاجين في جميع أنحاء تركيا في 81 ولاية 922 مقاطعة، وفي خارج تركيا في 80 دولة و345 منطقة من إفريقيا إلى آسيا الوسطى ومن البلقان إلى القوقاز ومن الشرق الأقصى وحتى أمريكا اللاتينية. وبدعم واهتمام أمتنا نريد أن نرسم البسمة على وجوه إخواننا المظلومين والمحتاجين ونكون وسيلة لإبهاجهم في العيد.”

رسوم ذبح الأضحية بتوكيل وقف الديانة التركي، داخل تركية 2250 ليرة تركية وخارج تركيا 1800 ليرة تركية”

وقد أعلن الرئيس أرباش عن أسعار ذبح الأضاحي بالوكالة لعام 2022، وقال: “بصفتنا وقف الديانة التركي قمنا بتحديد مبلغ 2250 ليرة تركية لمن يرغب بتأدية عبادة ذبح الأضحية بالوكالة داخل البلاد، ومبلغ 1.800 ليرة تركية لمن يرغب بتأديتها خارج البلاد.”

وأوضح الرئيس أرباش أنه بإمكان الراغبين في دعم منظمة ذبح الأضحية بالوكالة التابعة لوقف الديانة التركي التبرع عبر الإنترنت على المواقع: www.tdv.org و bagis.tdv.org، وتابع بقوله:

“وبالإضافة إلى قدرتهم على التبرع عبر الانترنت يمكنهم أيضا إعطاء الوكالات من أجل ذبح الأضاحي عن طريق تطبيق التبرع في الهاتف المحمول كما يمكنهم الانضمام لبرنامج أضحية وقف الديانة التركي بواسطة دور الإفتاء بالولايات والمقاطعات وفروع وقف الديانة التركي والموظفين الدينيين وجميع فروع الـPTT والبنوك.

كما يمكن للمواطنين الذين يعيشون في الخارج أن يأتمنوا وكالات الذبح بأمان إلى الوقف وذلك بواسطة مستشاريات الخدمات الدينية والملحقات والتنسيقيات وجمعيات المساجد والموظفين الدينيين في هذه البلدان. بالإضافة إلى ذلك سنقوم إن شاء الله قبل عيد الأضحى بوضع منصات التبرع بالأضاحي في نقاط مهمة في الـ 81 ولاية.

ومن خلال فروعنا البالغ عددها 1003 فروع، سيتم إنشاء نقاط مركزية في الولايات والمقاطعات. وتلك المنصات سيتمكن المواطنين من الوصول إليها بسهولة، كما سيتمكنون من خلالها من تقديم التبرعات والحصول على معلومات حول أنشطة الأضاحي. بالإضافة إلى ذلك يمكن للمواطنين الحصول على معلومات مفصلة حول وكالة الأضحية من خلال الاتصال بوقف الديانة عبر الرقم: 00 90 416 0312

وبهذه المناسبة أود أن أعبر عن جزيل الشكر وخالص الامتنان للمواطنين الذين سيشاركون أضحياتهم وتبرعاتهم ودعواتهم مع المظلومين والمحتاجين في جميع أنحاء العالم. وأدعو الله تعالى بأن تكون أعمالنا الصالحة وسيلة للوحدة والتضامن والإخلاص وتعزيز أواصر الأخوة في وطننا الحبيب، وأسأله تعالى أن يجلب السلام والبركة والسعادة والرحمة لكل مكان في هذا العالم وصلت إليه مساعداتنا، وأرجو أن تكون هذه المنظمة وسيلة لكل خير، مع فائق الاحترام والتقدير.”

وبعد كلمته، التقط الرئيس أرباش صورة تذكارية مع المتطوعين الذين يمثلون القارات السبع والذين سيشاركون في برنامج ذبح الأضحية بالوكالة.

وحضر الاجتماع نواب رئيس الشؤون الدينية الأستاذ المساعد سليم أرغون والدكتور برهان إشليان ومدير عام الخدمات الدينية بنيامين ألبيرق والمدير العام للخدمات التعليمية قدير دينتش والمدير العام لخدمات الحج والعمرة رمزي بيرجان ورئيس قسم تطوير الاستراتيجيات محمود تورك ومدير عام الخدمات الإدارية محمد بيلغين وكبار المديرين التنفيذيين في الرئاسة والعديد من متطوعي وقف الديانة التركي.